“الجريمة والعنف :إرهاب مدني كيف نواجهه”:مشاركة مركز أمان في منتدى رؤساء المجالس المحلية

شارك الشيخ كامل ريان رئيس مركز أمان ومؤسس جمعية الأقصى في اجتماع منتدى رؤساء المجالس المحلية الذي عقد في البحر الميت في تاريخ 26.10.2017 .
هذا وقد قام الشيخ كامل ريان بمشاركة معطيات خطيرة ومدهشة تحت عنوان “الجريمة والعنف :إرهاب مدني كيف نواجهه” تنشر لأول في المنتدى وتتحدث عن هول العنف المنتشر في وسطنا العربي .
طرح الشيخ في المنتدى معطيات تتعلق بالجريمة في الوسط العربي , أعداد ضحايا القتل , تقسيم ضحايا القتل حسب المقاييس المختلفة , مقارنات بين الوسط العربي واليهودي , ومقارنة معطيات مركز أمان مع معطيات الشرطة .
تطرق الشيخ كامل إلى نقطة مهمة وهي كون الليل هو مسرح الجريمة الأكبر في قراننا ومدننا العربية حيث أردف في هذا السياق :” منذ مطلع هذا العام ٢٠١٧ قتل ٦٣ ضحية خمسون ضحية منهم أي ما يقارب ال٨٠٪‏ قتلوا في ساعات الليل المظلم حيث لا شرطه ولا حراسه ولا موظفين ولا مراقبين سوى بعض الكاميرات المعطلة وخفافيش الليل المارقين عن مجتمعهم.
بالله عليكم ما الذي يمنع أن تبادر سلطاتنا المحلية ومؤسساتنا الوطنية ومراكزنا التربوية على إقامة فرق حراسه ليليه في كل بلد وبلد وان يكون تواصل بينهم وفق نظام الأولوية ألمعروفه وتفعيل كاميرات التصوير كما يجب وتحديد صلاحياتها وفق ما يقتضيه القانون .
وإلا فنحن سنبقى نصرخ ونولول وننادي وستبقى ظلمة الليل هي المصيدة القاتلة لأبنائنا وبناتنا لان ساعات الليل في جميع قرانا ومدننا رهينة ومرهونة للعابثين وأهل الباطل في غياب النظام والرقابة وعوامل الضبط الأخرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *