تعليق المحامي رضا جابر لموقع العرب حول مقتل المربي يوسف شاهين:

تعليق المحامي رضا جابر لموقع العرب حول مقتل المربي يوسف شاهين:

قال مدير مركز أمان المحامي رضا جابر: “إذا لم نأخذ العبر في هذه اللحظة، فإن المجتمع العربي سينزلق إلى الهاوية، لذلك لا بد في هذه المرحلة أن نأخذ الامور بالجدية المطلوبة التي لم نأخذها في السابق للأسف الشديد، كما أن تعامل الشرطة في هذا الموضوع ومواضيع اخرى لم يكن مهنيًّا، إن كان ذلك بالنسبة للسلاح غير المرخص، فك رموز جرائم القتل، اذا لم يتم تعامل الشرطة والمؤسسات مع هذه القضايا، فلن نرى تغييرًا على ارض الواقع، ولكن بالاساس يجب أن نأخذ نحن المسؤولية كمجتمع عربي، فلا يعقل أن يدخل انسان الى حرمة المدرسة ليقتل مدير المدرسة، تمامًا كما حدث قبل سنتين، عندما دخل شخص الى مسجد في الرملة وقام بقتل محمد التاجي داخل المسجد، هذه الجريمة التي لم يفك لغزها، لذلك يجب أن نربط الامور، فهذه الجرائم عندما لا تفك ولا تتم ملاحقة الجناة، فإن هذا التعامل سوف يعزز ويقوي الجريمة في مجتمعنا العربي”.

وأردف قائلاً: “يجب أن تقف الطيبة وبسرعة كبيرة امام الجريمة ومواجهتها ليس بالاستنكارات واصدار البيانات، وانما بالعمل الحقيقي لوقف هذه الجرائم. المربي يوسف شاهين معروف أنه شخصية تربوية واجتماعية، ودمه يجب أن لا يذهب هدرًا بدون أن تتغير المدينة من الاساس، وهذه النقطة يجب أن تتكاتف عليها كل الاطر لمحاربة الجريمة والمجرمين”.

وأشار بالقول: “يجب أن لا نستسلم للجريمة، ولا بد من افتتاح العام الدراسي بصورة عادية، ومن جهة اخرى ما حصل يجب ألا يمر مر الكرام، ويجب ألا نعطي المجرم والجريمة جائزة، وعلينا أن نطالب كل الجهات القيام بواجبها، فالطيبة ليست الوحيدة في تلك المعركة، فأبو الامير وقع ضحية، والضحايا الذين سيأتون بعد هذه الجريمة هم كثر، فالنيل من مدير مدرسة وشخصية دينية يعني انه يمكن النيل من كل مواطن طيباوي. القضية قضية مجتمع وليست فردية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *