تفاقم جرائم القتل والأعتداءات ضد المرأة العربية

أفاد تقرير نشر عن مكتب الأمن الداخلي، عن ارتفاع خطير وملموس منذ سنة 2008 في عدد الجرائم المرتكبة بحق المرأة، بكل ما يتعلّق بجرائم القتل، الاعتداءات الجنسية وحالات الاغتصاب. كما أنّ الاعتداءات التي تم التبليغ عنها بالنساء الاثيوبيّات مضاعفة ب 15 مرّة نسبة من الجمهور، رغم أنهم يشكّلون 1.5% من سكّان الدولة. ويأتي التقرير الذي تم استصداره تحت عنوان “نساء في المرمى”، على شرف يوم مناهضة العنف ضد المرأة، بمساهمة ومساعدة شرطة اسرائيل ومنظّمات نسويّة. وتم بناء التقرير وفق التقارير التي تقدّمت للشرطة حول الاعتداءات على مختلف انواعها التي وصلت للشرطة للتحقيق فيها أو تمّ التبليغ عنها منذ عام 2003 وحتّى عام 2011، ويظهر التقرير انّ انواع الاعتداءات إن كانت جريمة قتل، أو اعتداءات جنسيّة أو حتّى عنف مرتبطة إلى حدّ بعيد بالحالة الاجتماعيّة، الجيل، والانتماء الديني! ومن المعطيات التي جاءت في التقرير، فإن اغلبية جرائم القتل التي تتعرض لها النساء يكون أعمارهن بين 18-24 كما ان ثلث حالات القتل تقع داخل بيت العائلة. ويفيد التقرير أنّ جرائم القتل لدى المسلمين والدروز يضاعف القتل لدى اليهود. وهناك ارتفاع مستمر بنسبة جرائم قتل النساء على ايدي ازواجهن، حيث قتلت في العام 2011  24 امرأة، 13 منهنّ يهوديّات……… لمتابعة الخبر على الصحافة موقع بكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *