الضحية جبريل جروشي رميا بالرصاص على يد الشرطة

شاركت جماهير غفيرة في تشييع جثمان المرحوم جبريل جروشي(19 عاما)، حيث انطلقت الجنازة من مسجد الجواريش حتى مقبرة البلدة، وقد أعرب الجميع عن استنكارهم الشديد لقتل المرحوم رميا بالرصاص على يد الشرطة.

هذا وتسود أجواء من الالم والحزن في حي الجواريش، وقد أثنوا جميعا على مسيرة واخلاق الفقيد، مشيرين “الى أنه كان انسان محبوب ويساعد الآخرين”، وقالوا: “لقد فقدنا شخصًا من خيرة شباب المدينة”. ثم قالوا: “إننا نستغرب مما حصل، فلم نصدق أن جبريل قد قتل برصاص الشرطة، ولم نتوقع في يوم من الايام أن يتعرض هذا الشاب لمثل هذا الموقف، لأنه معروف بسيرته الطيبة والحسنة ولم نسمع عنه الا كل خير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *