قرار عشائري بترحيل عائلة قاتل أحمد علقم من مخيم شعفاط

شهد مخيم شعفاط في القدس بعد ظهر الجمعة جلسة عشائرية تعرف باسم العطوة العشائرية ، لمعرفة ورواية حادثة العنف داخل مخيم شعفاط قبل عدة أيام وتسمية أسم القاتل
أمام الجميع، والتي قتل فيها الشاب المقدسي أحمد سليمان علقم ، بسبب خلاف على موقف سيارة أمام منزل الشاب أحمد علقم وشاب آخر من جيرانه تطور إلى شجار عنيف بإلقاء حجارة بناء من أعلى البناية تجاه الشاب علقم ، مما أدى إلى مقتله نتيجة إصابته البالغة في الرأس.
رجال العشائر المكلفين من قبل عائلة القتيل علقم أصدروا حكما بإبعاد عائلة القاتل خارج حدود مدينة القدس، وأن تدفع عائلة القاتل مبلغا ماليا قدره 840 الف شيقل دية القتيل والأشخاص المصابين في حادثة العنف .
وفي نهاية الجلسة العشائرية أعلنت عائلة علقم فتح بيت عزاء نهار السبت .