السفارة البريطانية تبدي اهتماماً في انتشار ظاهرة العنف في الوسط العربي

السفارة البريطانية تبدي اهتماماً في انتشار ظاهرة العنف

في الوسط العربي 

القاضي سمارة: عدم التكاتف في معالجة العنف يشكل قنبلة مؤقتة سرعان ما تنفجر.

الشيخ كامل ريان: عدم اهتمام السفارات والمؤسسات الأجنبية في انتشار ظاهرة العنف في الوسط العربي مقلق جداً.

استقبل مركز امان “المركز العربي لمكافحة العنف” وفداً من السفارة البريطانية مكاتب المركز في كفر برا، وقد حضر اللقاء الشيخ كامل ريان رئيس المركز،  والقاضي عبد الحكيم سمارة،  وايميلي جرون-والد، مديرة قسم الشؤون العربية في السفارة البريطانية، وبين جراهام وطاقم العاملين في المركز.

وقد تخلل اللقاء عرض شامل ومفصل عن اوضاع الوسط العربي في البلاد وما يعانيه جراء أزمة العنف المنتشرة في البلاد، حيث عرض الشيخ كامل ريان بعض المعلومات والإحصاءات التي تظهر خطورة الوضع القائم، كما تحدث الشيخ كامل عن دور البعثات والسفارات الدبلوماسية في البلاد حيث وصف هذا الدور بالضعيف نسبيا ودعى هذه البعثات لتقديم الدعم لهذه القضية المفصلية في حيات الأقلية العربية في البلاد، كذلك وصف القاضي عبد الحكيم سمارة ما آل اليه وضع المجتمع العربي في البلاد بالقنبلة التي على وشك الانفجار مما سيضر بكافة الاطراف في البلاد إن لم تسارع في معالجة هذه القضية التي وصفها بأنها أولى الأولويات للمواطنين العرب في البلاد.

وقد ابدى الوفد استعدادا كبيرا للمشاركة في أي نشاط يطلبه المركز بالإضافة الى تقديمه الدعم السياسي والاجتماعي للمساهمة في تغيير الوضع الذي وصل اليه الوسط العربي.