الشيخان أبو دعابس وصرصور والنائب احمد الطيبي والنائب طلب الصانع يشاركون في مظاهرة شعبية ضد العنف بالرملة

بمشاركة العشرات من أهالي مدينة الرملة، شارك الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في البلاد، والشيخ النائب إبراهيم صرصور ، والنائب احمد الطيبي والنائب طلب الصانع في مظاهرة حاشدة ضد العنف نظمتها اللجنة الشعبية جابت شوارع المدينة الرئيسية، وذلك امس الجمعة.
هذا وشارك في المظاهرة عدد من قيادات وكوادر الحركة في المدينة وعلى رأسهم الشيخ مهدي أبو لبن، والشيخ يوسف القرم رئيس الحركة في الرملة، والشيخ سليمان أبو صويص والشيخ علي الدنف وغيرهم.
عند وصول المظاهرة إلى الساحة المركزية وسط المدينة، استمع الحضور لعدد من الكلمات تنديدا واستنكارا لأعمال العنف والقتل التي تجتاح مدينة الرملة والوسط العربي بشكل عام، ألقاها كل من الشيخ أبو دعابس، الشيخ صرصور، عضو المجلس البلدي فايز منصور، عضو المجلس البلدي عبد أبو عامر، المهندسة بثينة ضبيط، الأب عبد المسيح فايز، الشيخ مهدي أبو لبن، النائب احمد الطيبي، النائب طلب الصانع والمطران عطا الله حنا".

ومن دوره اكد مركز امان" المركز العربي لمكافحة العنف" دعمه الشديد لمثل هذه التحركات والنشاطات على المستوى الشعبي وعلى مستوى السياسيين والاحزاب واعضاء الكنيست والذين يجب ان يكونوا في الصف الاول في اي نشاط وفعالية تساهم في نبذ العنف الذي يتغلغل في المجتمع يوما بعد يوم.

لمتابعة الخبر على الصحافة

موقع بانيت