بلدية ام الفحم تبحث اخر اعمال العنف في المدينة

اختتمت مساء امس الاثنين الجلسة الطارئة التي عقدتها بلدية أم الفحم في قسم الهندسة لبحث أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها المدينة من قبل أشخاص مجهولين ،
ضد عدد من عمال الضفة الغربية.
وأعرب رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان ومعه كافة المتحدثين في الجلسة عن "إدانتهم الشديدة لأي اعتداء يمس إخوتنا عمال الضفة، الذين يبحثون عن لقمة عيشهم وعيش أبنائهم في بلدنا الطيب".
كما استنكر الحضور حادث الاعتداء على سيارة عضو البلدية عن حركة "أبناء البلد"- عدنان خالد طه، عقب اجتماع القوى السياسية في عمارة "الشافعي"، عصر أول امس السبت ، لإدانة أحداث العنف المذكورة.
واكد الحضور على " ان لغة الحوار والتفاهم والتصالح هي التي يجب ان نحتكم إليها في أي خلاف. كما نريد من إخوتنا عمال الضفة ان يتبعوا نفس الأسلوب في التعامل مع أهلهم في أم الفحم".
واقر الحضور "استقبال نائب محافظ جنين في أم الفحم خلال الأيام القريبة القادمة، استكمالا للقاء الودي الذي جرى بالأمس في جنين بين رئيس بلدية أم الفحم الشيخ خالد حمدان ومحافظ جنين اللواء طلال دويكات، حيث اتفق الطرفان على رفض أي شكل من أشكال العنف مهما كانت أسبابه، وعلى الاحتكام للعقل والتحاور الأخوي والودي، والتعامل مع الموضوع بكل روية واتزان بعيدا عن أي تهويل وإثارة للمشاعر"….
لمتابعة الخبر على الصحافة
موقع بانيت